الطبابة

open-navigation
close-navigation

  صرير الأسنان أو الكز على الاسنان (BRUXISM)

ماهو صرير الاسنان واسبابه ؟

صرير الأسنان هو حالة تؤثر على العديد من الأشخاص حول العالم. إنها حالة تتسبب في ضغط أو طحن الأسنان بشكل متكرر وقد لا يكون الشخص ذا وعي كامل بهذه العادة الضارة. يعاني الكثيرون من أعراض مثل ألم الوجه والأسنان والصداع، وهذا قد يؤثر سلبًا على جودة حياتهم اليومية. في هذا المقال، سنتناول أسباب صرير الأسنان، والأعراض المرتبطة به، وكيفية الوقاية والتعامل مع هذه المشكلة. تابع القراءة للحصول على معلومات موثوقة وعلمية حول صرير الأسنان.

ماهو صرير الاسنان ؟

صرير الأسنان هو  اضطراب حركي لا إرادي   وهو اطباق الاسنان وتحريكها واحتكاكها على بعضها البعض بشدة مما يحدث تلف للاسنان واللثة وقد تصل الاضرار الى المفصل الصدغي او المفصل الفكي وهو حالة تتميز بسماع أصوات قاسية وطنين أو ضوضاء مزعجة عند طحن أو طقطقة الأسنان. يعتبر صرير الأسنان من مشاكل الفم والأسنان الشائعة التي يعاني منها الكثيرون. قد يكون صرير الأسنان يوميًا أو أحيانًا، وقد يكون قصير الأمد أو مزعجًا لفترة طويلة وهناك من يعانون من صرير الأسنان أثناء فترة النهار(الصرير النهاري ) ومنهم من يعاني من صرير الأسنان أثناء فترة النوم (الصرير الليلي) وهو أشد خطرا .

اعراض صرير الأسنان النهاري :

ازدياد حدوث تسوسات الأسنان وزيادة تآكل طبقة مينا الأسنان 

الم الاسنان وازدياد حساسيتها بسبب التشققات التي تحدث بسبب الضغط على الأسنان

تسطح الاسنان وزيادة التشققات وتكسر الاسنان 

صداع وألم في الرأس خاصة في منطقة مفصل الفكين

الام و تشنج عضلات الفكين وقد يصل أحيانا لحدوث صعوبة بفتح الفم وإغلاقه

انحسار اللثة وانكشاف جذور الأسنان 

اعراض الصرير الليلي أثناء النوم :

اصدار صوت عالي ومزعج قد يصل لحد استيقاظ شريكك في الغرفة 

آلام في الأسنان ومفصل الفك وعضلات الفكين عند الاستيقاظ

 الاستيقاظ المتكرر أثناء النوم (النوم المتقطع)

انقطاع النفس أثناء النوم 

أسباب صرير الأسنان :

قد لا يكون هناك سبب محدد لحدوث صرير الأسنان ولكن قد يكون بسبب عدة عوامل جسدية ونفسية و وراثية 

فمثلا :

صرير الأسنان أثناء النهار قد يكون بسبب المشاعر مثل التوتر والقلق والضغط العصبي او الاحباط .

 أما صرير الأسنان الليلي أثناء النوم قد يكون لعدة أسباب منها الوراثي  ومنها الأرق ومشاكل النوم وقد يكون بسبب الاختناق الليلي أثناء النوم  وقد يكون بسبب تناول بعض الادوية مثل ادوية مضادات الاكتئاب .

قد يحدث صرير أسنان للأطفال وهذا غالبا ما يكون مؤقتا بسبب تضيق الفكين أثناء فترة النمو .

ومن أسباب صرير الأسنان أيضا :

1. التوتر والقلق:

يُعتبر التوتر والقلق أحد أهم الأسباب التي قد تُؤدي إلى صرير الأسنان. فعندما يكون المرء متوترًا أو يعاني من ضغوطات نفسية، قد تصبح عضلات الفك متوترة ويتم شد الأسنان بشكل غير طبيعي أثناء النوم، مما يؤدي إلى الصرير.

2. عدم تطابق الأسنان:

إذا كان لديك تطابق غير صحيح بين الأسنان، فقد يؤدي ذلك إلى صرير الأسنان. عندما لا تتناسب الأسنان بشكل صحيح، فإنها تتعارك وتتصارع أثناء النوم، مما يسفر عن الصرير.

3. عيوب في الفكين والأسنان:

قد تكون هناك عيوب في الفكين والأسنان، مثل تشوهات الفك أو الأسنان غير المتوازنة، وهي عوامل أخرى يمكن أن تسهم في حدوث الصرير.

4. الأمراض والحالات الصحية:

بعض الأمراض والحالات الصحية يمكن أن تكون أيضًا سببًا في صرير الأسنان. على سبيل المثال، مشاكل في الجهاز التنفسي مثل توقف التنفس أثناء النوم (شخير) يمكن أن يسبب صرير الأسنان. كما أن بعض الأدوية التي تؤثر على نظام العصب المركزي قد تسبب الصرير أيضًا مثل ادوية مضادات الاكتئاب .

5. عوامل وراثية:

قد يكون للعوامل الوراثية دور في حدوث صرير الأسنان. إذا كان أحد الأقارب القريبين لديهم تاريخ عائلي للصرير، فقد يكون لديك ميل لتطوير هذه المشكلة أيضًا.

6. رد فعل عصبي:

 في بعض الحالات، يتم ضغط الأسنان لا إراديًا كرد فعل عصبي نتيجة لتهيج في الجهاز العصبي الحركي. قد يحدث ذلك نتيجة تفاعلات مرضية معينة، أو تأثير الأدوية، أو نقص العناصر الغذائية المهمة.

8. عوارض النوم: 

قد يكون ضغط الأسنان ليلا ناتجًا عن اضطرابات معينة في النوم، مثل الأحلام الكابوسية أو الشلل الليلي أو تشنجات العضلات أثناء النوم. هذه العوارض قد تزيد من فعل ضغط الأسنان بشكل غير إرادي، وبالتالي تتسبب في تآكل وتلف الأسنان مع مرور الوقت.

8. العادات السيئة:

 بعض العادات السيئة مثل قضم الأظافر، أو تقليم الأقلام، أو العض على الأشياء غير المألوفة قد تؤدي أيضًا إلى ضغط غير متعمد على الأسنان. هذه العادات الضارة تزيد من التوتر والضغوط النفسية، وتؤدي إلى تشابك وتآكل الأسنان.

ما هي أضرار صرير الأسنان ومضاعفاته  (الكز على الاسنان): 

نستعرض أبرز الأضرار التي قد يتسبب فيها صرير الأسنان:

 

تآكل الأسنان وتشققها :

يعتبر تآكل الأسنان من أبرز الأضرار التي يسببها صرير الأسنان. فعندما تتحرك أسطح الأسنان بطرق غير طبيعية، يزداد تآكل طبقة المينا المحافظة على الأسنان. ومع مرور الوقت، يصبح الأسنان أكثر عرضة للتسوس والتآكل الدائم.

تكسر الاسنان : 

صرير الاسنان المستمر قد يسبب تآكل الأسنان وتشققها مما يؤدي الى ضعف الأسنان العام وقد يسبب ذلك تكسر الأسنان في حال الضغط  الشديد عليها ؟

انحسار اللثة  اهتزاز الاسنان وسقوطها :

قد يؤدي صرير الأسنان إلى احتكاك الأسنان ببعضها البعض بشكل غير طبيعي، مما يتسبب في تهيج وانتفاخ اللثة. تراجع اللثة يمكن أن يؤدي إلى الحساسية المفرطة للحرارة والبرودة، وفقدان الأسنان، وفقدان الحواف اللثوية حول الأسنان.

اضطرابات النوم والصداع المزمن :

  يعاني العديد من المصابين بصرير الأسنان من اضطرابات النوم، حيث يمكن أن يؤدي صوت الطحن إلى استيقاظ المريض أو شريكه في النوم. يمكن أن يؤدي هذا التداعي المستمر للنوم المتقطع وإلى التعب الشديد والصداع عند الاستيقاظ  وقلة الانتباه في النهار.

اضرابات و ألم عضلات و مفصل الفك :

يمكن أن يؤدي صرير الأسنان إلى تهيج العضلات المحيطة بالفك، مما يسبب آلامًا وتيبس في العضلات. كما أنه قد يسبب أيضًا آلام الأذن والصداع المزمن، مما يؤثر على جودة الحياة اليومية للمريض.

صوت النقر أثناء فتح وإغلاق الفك

ما هي علاجات صرير الأسنان ؟

1- علاج غير طبي :

 قد يفيد العلاج الغير طيب مع حالات صرير الأسنان البسيطة و الغير مستمر وخاصة الصرير النهاري ويكون ذلك بادارة الضغوطات النفسية والعملية والتخلص من التوتر قد تتخلص من صرير الأسنان إن كان سببه التوتر او ضغوطات نفسية  كما يفيد تغير بعض العادات اليومية من التخفيف او التخلص من صرير الأسنان مثل التوقف عن التدخين وشرب الكحول والاعتدال من شرب المنبهات مثل القهوة .

2- علاج طبي : 

يتم العلاج الطبي عن طريق أطباء مختصين لعلاج صرير الأسنان والحد من مضاعفاته  .

ولكن لايوجد اي ادوية تحد من صرير الأسنان ولكن الادوية المرخية للعضلات التي تساعد على ارتخاء عضلات الفك للتقليل من صرير الأسنان  .

كما أن عمل الواقي الليلي يساعد بشكل كبير على تقليل صرير الأسنان والحفاظ على الأسنان من التآكل والتكسر ومضاعفات صرير الأسنان 

كما يمكن عمل حقن لعضلات الفك بالبوتكس للتقليل  من قوة شد العضلات أثناء صرير الاسنان 

أما في الحالات المتقدمة التي قد يكون هناك ألم بمفصل الفك و اضطراباته  قد يكون استخدام الليزر مفيد جدا لحل مشاكل مفاصل الكين 

فيما يلي بعض النصائح والعلاجات المزودة من قبل الخبراء لمساعدتك في التعامل مع صرير الأسنان:

استشر طبيب الأسنان: إذا كُنت تعاني من صرير الأسنان المزمن، فمن الأفضل أن تزور طبيب الأسنان. قد يقوم الطبيب بفحص فمك وتقييم حالتك لاستبعاد أي مشاكل أخرى تتسبب في صرير الأسنان.

استخدام واقي الأسنان : يعتبر واقي او  حامي الاسنان و الفم أحد العلاجات الشائعة لصرير الأسنان. يتم تصميم واقي الاسنان وفقًا لأسنانك ويتم وضعه في الفم أثناء النوم لتقليل احتكاك الأسنان وتخفيف الضغط عليها.

الاسترخاء وتقليل التوتر: واحدة من الأسباب الشائعة لصرير الأسنان هي التوتر والقلق. جرب تقنيات الاسترخاء مثل التأمل والتنفس العميق للتخفيف من التوتر والتهدئة النفسية.

تجنب بعض المؤثرات: قد تزيد بعض المؤثرات من احتمالية صرير الأسنان. تجنب تناول الكافيين والكحول والتدخين قبل النوم، حيث أنها قد تزيد من احتمالية حدوث صرير للأسنان.

تجنب العض على أشياء غير ملائمة: تجنب العض على الأقلام أو القلم الرصاص أو أي أشياء غير ملائمة يمكن أن تتسبب في تهيج وتجويف في الأسنان وتؤدي إلى صريرها.

 

في الختام،  صرير الأسنان هي مشكلة شائعة لدى الكثير من البالغين إن علاج صرير الأسنان يعتمد على أسبابه وشدته. يجب أن يكون التشخيص الدقيق والعلاج المبكر من طرف طبيب الأسنان أولوية يجب أن تتبع الإرشادات المهنية وتجربة العلاجات الموصوفة للتخلص من هذه المشكلة وتحسين جودة حياة الفرد لذلك استشارة طبيب الأسنان في حالة عدم تحسن الأعراض أو استمرارها،  لما يمتلك طبيب الأسنان الخبرة والمعرفة اللازمة لتشخيص حالة صرير الأسنان وتقديم العلاج المناسب. قد يقوم طبيب الأسنان أيضًا بإجراء فحص دوري للأسنان للتحقق من تأثير صرير الأسنان على الأسنان وتقديم النصائح والتوجيهات اللازمة.

لمزيد من خدماتنا:

تبييض اسنان زوم الأمريكي

زراعة الأسنان مع تركيبة الزريكون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

احجز موعد